اخبار

الأحد، 29 مارس، 2009

موعدنا

تحديث
آسف لكل الناس اللى بعتوا إيميلات أو على الفيس بوك أو على المدونة اللى سألوا عن غيابى سواء عن الدستور أو المدونة وباشكرهم جدا.. شوية تعب وراحوا لحالهم الحمد لله.. إن شاء الله معاكم قريبا جدا كما كنا.. شكرا تانى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معلش على التأخير

أدعوكم جميعا لحضور اللقاء الشعرى الساخر مع العبد لله.. ياريت اشوفكم جميعا ونقعد كمان قعدة لطيفة خفيفة زى ما اتعودنا.. ويكون يوم حلو عليكم وعلينا يارب.
الزمان يوم الثلاثاء 31 مارس الساعة الحادية عشرة صباحا
المكان كلية التجارة جامعة المنصورة مدرج تلاتة (3) بجوار المسجد ..(هما اللى قايلين لى المكان كده والله)
فنرجو من سيادتكم الحضور واللى مش هيلاقينى ..على الأقل هيصلى ركعتين فى الجامع اللى جنب المدرج.. والأجر والثواب على الله
واللى عايز توقيع على كتاب (مبسوطة يامصر؟) ممكن يجيب الكتاب من مكتبة بوكس أند بينز وأنا إن شاء الله أوقعه بعد الندوة
أشوفكم هناك

الخميس، 5 مارس، 2009

أنا والفيس بوك!!


أول ما بدأت اعرف يعنى إيه انترنت وشات وياهو والكلام ده.. وبعد ما عملت إيميل..بقيت محتار اعمل ايه لما اقعد على النت يعنى؟؟ يعنى كنت باروح سيبر واقعد على النت وابص للشاشة.. طبعا مش عارف ولا فاهم أى حاجة.. أفتح الإيميل اللى أساسا مفيهوش ولا اسم يوحد ربنا..واضغط على الأيقونة الزرقا اللى على سطح المكتب اللى قالولى انها صفحة النت..وخلاص!!
وف مرة أتانى الفرج متمثلا فى واحدة شابة جميلة دخلت عليا فجأة فى الشات وقالتلى ممكن نتعرف؟؟ وبعد ساعتين تلاتة من الكلام المتواصل والفرحة الغامرة ان فيه حد عبرنى معرفش جاى منين بس عبرنى وخلاص.. اكتشفت فى الآخر ان الشابة الجميلة دى هيه صاحبى اللى كان قاعد على الكرسى جنبى وبيضحك بقاله ساعتين على واحد هوه قاعد يشتغله من ساعتها!!
نصحنى واحد صاحبى قاللى يابنى فيه اختراع اسمه شات الياهو.. فيه بقى آلاف من البشر ادخل وكلم الناس.. وبما إنى باستفيد من النصيحة دخلت هذا الشات الملعون الله يحرقه وبدأت فى الاندماج.. يوم واتنين ولقيتنى بقيت بادخل عليه كتير وقاعد اتكلم بالساعات.. ده كله عشان واحدة تكلمنى وتقوللى أنا باحب السهر والفسح والسرمحة مع الشباب وأنا اقول لها وأنا باحب السباحة والرماية وركوب الخيل فتقوللى طب تصبح على خير فأقول لها وانت من اهله.. وأكتشف بعد هذا الحوار الفاشل دائما انى قضيت تسعة ساعات من النت المتواصل.. وياريتهم بفايدة..
وماكان منى إلا أن قاطعت هذا الاختراع ووقفت مع نفسى وقفة من اللى هيه كده لغاية ما بطلت.. أينعم ظهرت عليا أعراض الانسحاب من الإدمان ده وكنت باروح للواد صاحب السيبر أقول له ابوس إيدك صفحة نت واحدة.. وهوه ميرضاش زى فيلم الباطنية.. بس المهم انى بطلت..
وبالمثل.. من فترة ظهرت هوجة الفيس بوك.. وكام واحد قاللى لازم تشترك فيه عشان مواكبة التطور التكنولوجى وكيفية تأثيره على الأيدلوجية الفكرية للفرد المستهدف.. وبما إنى بقى عندى مشكلة فى الأيدلوجية الفكرية ولسة مصلحها قريب ودافع خمسين جنيه غير أجرة الراجل..وكمان عندى عقدة قلت اصبر شوية وبلاش اشتراكات لغاية ما اعرف الفيس بوك ده فيه ناس بيحبوا السهر والفسح والسرمحة مع الشباب برضه وللا لأ.. باعتبار ان هواياتى لسة ماتغيرتش برضه السباحة والرماية وركوب الخيل..وخاصة ان الفيس بوك فى نظرى وباعتبارى خريج آداب إنجليزى يعنى صباح الفل على الترجمة الحرفية تبقى معناها (كتاب الوش)!!.. يبقى إيه فايدة انى أحط صورتى مع ناس وخلاص فى موقع مفيش فيه كلام.. مجرد شوية صور لوشوش ناس!!
وبعد فترة بدأت الرؤية تتضح..وعرفت من مصادر موثوق فيها ان الفيس بوك ده كويس وابن حلال ومش رجس من عمل الشيطان.. عملت فيها جدع واشتركت على الفيس بوك. وده هوه سبب الكلام اللى فات ده كله.
ياجماعة أنا مش فاهم أى حاجة بجد فى الموقع الملعون ده.. أنا مشترك بقالى شهور وكل علاقتى بيه ان بيجيلى على الإيميل رسايل ان فيه فلان عايز يضيفك اقوم ادخل على الموقع وادوس على أكسبت وخلاص..يعنى لو كلمة أكسبت اتغيرت مش عارف اتصرف ازاى ساعتها أساسا؟؟
وبعدين أول ما دخلت على الفيس بوك لقيت كلام طلع لى فجأة بيقول: ازيك يا أستاذ أشرف.. طيب أنا أوفلاين على الياهو وعلى الهوتميل.. ده جالى منين بقى؟؟ طبعا قعدت ادور تحت الكرسى وتحت السرير وفتحت الباب يمكن بتاع المكواة.. وكمان قلت يمكن يكون واحد من الأمن.. أنا اعرف ان النت متراقب.. مش يمكن واحد منهم بيقوللى ازيك يا أستاذ اشرف احنا مراقبينك والدليل اننا شايفينك من قلب الكنيست ذاته .. اقصد من النت ذاته.. ولما تاه دليلى ومالقيتش حد قفلت ف وش المذكور اللى بيكلمنى بأدب بكل ألاطة وجهل منى.. وطبعا ده لأنى معرفش ان فيه شات فى الفيس بوك أساسا..
وبعد ما اضغط على كل الزراير اللى فى الصفحة بتاعتى على الفيس بوك أكتشف بعد كام يوم ان جايلى إيميلات ان فلان وافق انه يقبلك صديق وفلانة بتقول لك شكرا على اللى انت بعتهولها.. طب وعهد الله ما بعت حاجة لحد..طيب مين اللى طلب الصداقة دى يعنى أصلا وخصوصا انى معرفش فلان ده ولا فلانة دى؟؟ طبعا الإجابة معروفة ..إنه أنا أيها الأخوة!!
يجيلى واحد صاحبى يزورنى ويشوف صفحتى على الفيس بوك ويلاقى ما يزيد على ألف جروب ودعوة.. يقول لى انت سايب دول كلهم ليه؟؟ وطبعا أجاوب بألاطة: هما دول يعنى باعتين لى عشان عايزين إجابة وكده وللا للعلم بالشيء؟؟
أدخل على البروفايل بتاعى والاقى ناس مشكورة بتكتب كلام حلو للعبد لله.. وطبعا اقعد من فرحتى أعبر عن إعجابى بطريقتى المعهودة وهيه تكتكة الزراير.. اضغط على الزراير كعادتى وانا مش فاهم أى حاجة.. أكتشف بعد كده انى شطبت كلام ناس كتير جدا..
عاااااااااااااااا
كل ده كوم والجروب بتاع العبد لله أصلا كوم تانى..بادخل واعيش بقى.. أشطب فى ده والغى ده وارمى ده وامنع ده.. الجروب بتاعى بقى ونازل فيه تلطيش..حتى لما صديقة عزيزة طلبت منى إنى اضيفها للجروب عشان هيه مش عارفة تدخل.. رديت عليها بأنى أعرف فى الفيس بوك زى ما محمد ابو سويلم بتاع فيلم الأرض يعرف فى الفمتو ثانية بتاع زويل.. فما كان منها مشكورة إلا أنها عاملتنى بنوعية : كل بإيدك اليمين ياحبيبى وماتوسخش نفسك وانت بتاكل.. وقعدت مشكورة توصف لى اضغط هنا الأول وبعدين اروح على هنا ..حاجة كده زى برنامج: كيف تصبح جاهلا على الفيس بوك بدون معلم!!
وبعد كل هذا لم أجد إلا حلا واحدا:
كشفت راسى واتجهت يا فيس بوك
أما بالنسبة للأخوة أصدقائى على الفيس بوك.. فمعلش ياجماعة اعذرونى.. اللى يبعتلى أى حاجة وتوصله الإجابة بعد ست سنين .. مايقلقش.. ده بس عشان النت بطيء.ولو حد كتب حاجة ولقاها مشطوبة بعد فترة .. مايقلقش .. بكل أدب واحترام يكتبها تانى وهوه ساكت .. ومش عايز كلام كتير..الناس بتقف جنب بعضيها يعنى.