اخبار

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2008

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

كل عام وأنتم كده!!


كل عام وأنتم تلهطون القمح الفاسد والخضروات الملوثة والفاكهة المهرمنة والطعام الملوث!
كل عام وكل منكم ملتزم بدينه وعارف حق ربنا للدرجة التى يقتل فيها جاره بسبب اختلاف خانة الديانة فى بطاقة الرقم القومى مع أن كل منا لا يعرف الله إلا أيام المصائب أو الامتحانات أو الزواج عشان ربنا "يفتح" عليه!
كل عام والمسافة تتسع أكثر وأكثر بين الشرطة والمواطنين إلى حد أن يقتل ضابط الشرطة مواطنا مصريا مثله فى عز الضهر وفى صدره أمام الجميع أو يسحل سيدة حامل حتى الموت أو يهتك عرض شاب مثله غلبان.. وفى النهاية هى حالات فردية!
كل عام وأنتم تتابعون فضائح رجال كانت صورهم تتصدر مانشيتات صفحات الاقتصاد فصارت تتصدر مانشيتات صفحات الحوادث..وتعدون على أصابعكم كمية الملايين التى تمت بعثرتها فى كل واد..تعدون الملايين على يدكم اليسرى أما اليمنى فتلحسون بها _كما أمر الرسول الكريم_ آخر لقمة عيش بآخر ما فى طبق الفول!!
كل عام وأنتم فى انشغال تام بما حققه المنتخب وانتصارات النادى الأهلى وانتخابات نادى الزمالك والجهاز الفنى للمصرى وتلعنون لاعبا احترف فى سويسرا مع أن كل أموال مصر محترفة هناك ولم يتحرك أحد!!
كل عام وأنتم تعانون من الثانوية العامة وصعوبتها التى فاقت كل حد وامتحاناتها التى فاقت كل مصيبة وتسريبها الذى فاق كل خيال.. ويجنى كل منكم ثمار تعبه وخوفه بأن يعمل بعد الضهر سواق تاكسى فى سبيل الإنفاق على أولاده الذين تخرجوا من عشر سنوات وما زالوا يحتاجون إلى المصروف!!
كل عام وأنتم على موعد مع مرض جديد بعد انفلونزا الطيور والتهاب الكبد الوبائى فيروس سى وزيادة حالات الإيدز والسرطان وتدهور حالات مرضى السكر والضغط من تلك الظروف التى يعايشها الجميع.. وكل عام وحكومتنا تعلن أنها داخل غرفة العمليات لمجابهة المرض بعد مقتل الآلاف من الشعب حتى ينصرف المرض من مصر لوحده.. بعد أن ضاق ذرعا بهذا البلد الذى لا يحاول حتى أن يجابهه ولو بالدعاء أو بكنس باب السيدة!!
كل عام ونحن نقطع صلة الرحم ونتلكك فى التعامل ونتحرش ببناتنا وأخواتنا ونسارع فى نفس الوقت بالصياح "نحن فداؤك يارسول الله.. إلا رسول الله" وكأننا نازلين من فيلم (فجر الإسلام) على هنا عِدِل!!
كل عام واحنا الغلابة "نتشطر"على بعضنا حتى يصل الأمر لأن يقطع دكتور إنسانا بالمنشار ويملأ ابن عاق جسد أمه بالطعنات وتكون أخبار القتل فى مصر متصدرة يوميا شريط أخبار الجزيرة والعربية بينما تتصدر أنباء انتعاش الاقتصاد القومى وزيارات الرئيس شريط أخبار الفضائية المصرية!!
كل عام وحالات الانتحار فى ازدياد والدولة تؤكد أنها حالات فردية وليس وباءا.. وتعدد الحالات بين واحد لم يستطع أن يواصل الإنفاق على أولاده الغلابة وزوجته.. وآخر خسر أمواله فى البورصة.. وآخر زادت عليه الديون الرهيبة التى لم يستطع منها فكاكا فقرر أن ينتحر..وتعالوا نبكى ونضحك جميعا حين نعلم أن ديون هذا الرجل _التى لولاها لكان حيا بيننا بأمر الله_ كانت حوالى ألفين جنيه فقط.. أى ما يوازى سعر جزمة جلد طبيعى!!
كل عام والتلميذ يقتل فى المدرسة، وأبوه يقتل تحت أنابيب الأكسجين فى المستشفى، وجده يموت مسحولا فى قسم الشرطة، وأمه تموت كمدا وبسكتة قلبية حين يهددها أحد الضباط بخلع ملابسها علانية أمام الناس للاعتراف بمكان سلاح وهمى، وخالته تموت تحت صخرة الدويقة، وعمته تموت فى أى حريق تسبب فيه صديقنا العزيز الغالى الماس الكهربائى!!
كل عام ونحن نستمع بإنصات إلى تصريحات الحكومة حول الخير الذى عم علينا هذا العام و"نتمرمغ" فى عائدات قناة السويس والضرائب والسياحة والغاز الطبيعى ورغم ذلك "نتمرمغ" فى تراب الوطن لنأكل و"نتمرمغ" فى مياه الوطن لنغرق!!
كل عام ونحن نتابع باهتمام طلاق هذه الفنانة وزواج هذا الفنان وأجر هذه المطربة وشعر صدر هذا المطرب.. وندافع بكل حماسة عن الدراما المصرية وكيف أنها هى أم الدراما العربية وأن "العين ماتعلاش ع الحاجب".. وتيجى فين ياسوريا جنب مصر؟؟ ونتحسر على البطل الذى لم يعد إلى البطلة فى نهاية المسلسل رغم أن هذا البطل المظلوم قد لهف من أموالنا أربعة ملايين جنيه نظير تمثيل عشر ساعات دراما خلال المسلسل بما يوازى حل مشاكل أكثر من أربعمائة شاب أقصى أمانى كل منهم أن يحصل على عشرة آلاف جنيه لتحل كل مشاكله!!
كل عام ونحن بين مطرقة الحكومة.. وسندان المعارضة.. ولا حد حاسس بينا!!
كل عام ونحن أطيب شعوب العالم رغم كل ما نواجهه..
ياشعب مصر..
كل عام.. وأنتم كده!!