اخبار

الخميس، 9 أكتوبر، 2008

إعلان للفقراء فقط


كل سنة وانتم طيبين ومش محروقين من الماس الكهربى اللعين
أولا: الناس اللى شرفونى وبيسألوا دايما عن أماكن توزيع كتابى "مبسوطة يامصر؟".. الكتاب موجود فى: جميع فروع مكتبات الشروق..مكتبة البلد بجوار الجامعة الأمريكية.. مكتبة عمر بوك ستورز..مكتبة مدبولى..فرشة جرايد التحرير عند المترو.. فرشة جرايد أول طلعت حرب.. وكام يوم هاكتب بقية أماكن التوزيع..وقريبا إن شاء الله حفلة التوقيع فى المنصورة لأحبابنا اللى من المحافظات والطبعة التانية إن شاء الله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثانيا: شكرا لكل الصحف والمدونات والمواقع اللى تابعت الكتاب واتكلمت عنه.. وشكرا للأستاذ إبراهيم عيسى والدستور عشان عملت صفحتين كاملتين تانى وتالت أيام العيد تنشر فيهم فصول من الكتاب..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثالثا: البوست
الموضوع كبر يا جدعان.. كل يومين يطلع إعلان مستفز ونقول ماشى.. مش مشكلة.. هوجة الإعلانات اللى بتتحدى الملل جابت لنا شلل رعاش وصبرنا وقلنا ماشى..أهو كله بثوابه عند ربنا باعتبار اننا بنصبر على المكروه.. هوجة إعلانات الزبادى اللى خلت الطفل يسرق ويكذب ويتشقلب ع الحيطة عشان يحلق لابوه وياخد علبة زبادى.. وقلنا ماشى..الحكومة عايزة تعلمنا القواعد الجديدة لكى تعيش فى هذه البلد وهى "ماتقولش إيه ادتنا مصر .. قول هننهب إيه من مصر"..وللا إعلان شيبسى فوكس اللى من يوم ماشفته بقيت باروح أشترى شيبسى أجيب كل نوع ماعدا فوكس ده أسيبه زى الكلب على الرف .. أظن اللى عامل الإعلان ده شركة منافسة لفوكس يعنى..وللا إعلان سيراميكا رويال اللى جايبين سعادة الباشا مهند عشان يضحك للكاميرا ويرطن بالأجنبى ويقول مملكة من الجمال.. طب حد فاهم هوه بيقول إيه؟؟ مش ممكن يكون بيقول سيراميكا رويال.. ليه انتوا مابتستحموش؟؟.. كان الأحسن يعلموه يقول الجملة بالعربى عشان نفهم زى البت الصينية لما بتيجى تبيع حاجات للشقق وتقول " أندى هاجات هلوة"!!
وللا إعلانات السياحة الجديدة اللى محسسينا اننا عالة على السياح أساسا والمزة الأجنبية تقول لك: إننى لا استطيع أن أعيش بحرية فى هذه البلد..طب ما إن شالله ماعشتى انت وأهلك هنا يعنى.. ماتغورى وتريحى نفسك من الناس الزبالة اللى زينا.. هوه احنا بنستفيد منكم حاجة.. كل شوية يقول لك إيراد مصر من السياحة يضرب رقما قياسيا واحنا مش عارفين نشترى ساندويتش فول عشان بقى بجنيه وربع..وبعدين معروف أصلا ان مصر سياحة درجة تالتة.. يعنى السياح النضاف بيروحوا أسبانيا وفرنسا ولبنان كمان.. إنما السياح بتوعنا دول يبقوا عم مايكل بتاع المكواة اللى ف نيويورك..والست إليزابيث اللى بتبيع فى العتبة والشواربى بتوع هولندا..وعم فرناندو بتاع وصلة الدش المركزى اللى ف لندن.. ناس مننا وعلينا يعنى.. يبقى بلاش فزلكة بقى !!
المهم كل الحاجات دى لذيذة وبنعديها إنما الإعلان الأخير ده ياجماعة اللى مش هيعدى بالساهل أبدا.
عيل صغير "بس نضيف قوى بصراحة" ييجى ويقول لك: أنا باحب الصيف عشان بانزل البيسين.. وواحدة تانية: أنا باحب الصيف عشان باتفسح فى ملعب الجولف.. والتالتة: أنا باحب الصيف عشان باروح اشترى من أكبر مول..وكل واحد جايب أسباب حضرته فى إنه "اسم النبى حارسه وصاينه" بيحب الصيف.
ده كله عشان مكان جديد للمعيشة طبعا مش لينا احنا .. ليهم يعنى.. هوه انت عمرك شفت بيسين عشان تنزل فيه ياعم؟؟
طبعا احنا مش بنقر على العالم دى اللى بتنزل البيسين _هوه يعنى إيه بيسين أصلا؟؟.. أكيد حاجة بتتنزل يعنى_ ولا على الأمورة اللى بتتفسح ولا على الست هانم اللى بتروح تشترى وناسية ان ازازة الزيت بحداشر جنيه !!
وهما دول بيفرق معاهم زيت؟؟ دول لو طبخوا بزيت البترول برضه مش هيأثر معاهم !!
أنا بس غرضى اقول ان الإعلانات دى مش لينا فبلاش منها.. يعنى قاعدين نتكلم عن الفتنة الطائفية.. وفيه فتنة أكبر منها على شفا حفرة .. وهيه الفتنة البيسينية.. يعنى اشمعنى الواد ده ينزل البيسين وانا لأ؟؟ مما سيؤدى إلى إن أنا هاروح افجّر البيسين ده اللى انا مش عارف هوه ايه.. وتكبر المسألة.. وتنقسم البلد فريقين .. فريق اللى عنده بيسين وفريق اللى مش بيستحمى أساسا.. وتكبر الفتنة .. ويظهر فى الخارج فريق "بيسينات المهجر" وفريق "اتحاد البيسينات" والموضوع يكبر !!

ولهذا ومنعا لكل ما سيحدث فأنا عملت إعلان موازى لهذا الإعلان .. وزى ما إعلانهم خاص بالأغنيا بس.. أنا إعلانى خاص بالفقرا بس _يعنى أنا وانت حضرتك_ وهيكون على هذا المنوال:
يبدأ الإعلان بصورة من أعلى على شارع فيصل والعربيات واقفة والطريق مقفول والناس مش طايقة بعض..والجو رهيب والناس بتقع من الحر..
ثم تبدأ لقطات الإعلان:
- عيل هدومه مقطعة وقاعد يشحت على باب جامع وبيقول للكاميرا وهو بيبتسم: أنا باكره الصيف عشان السبوبة بتقل
- بنت ناكشة شعرها وواقفة قدام الحمام وقرفانة وبتقول: أنا باكره الصيف عشان المية بتبقى مقطوعة
- موظف فى المترو فى إيده الجرنال ونص كيلو موز وبيضحك وبيقول: أنا باكره الصيف عشان الدنيا زحمة
- سيدة عجوزة واقفة فى موقف الأتوبيسات فى عز الضهر وبتزغرط وبتقول : أنا باكره الصيف عشان مفيش مواصلات .. لولولولولولوى
- بنت ستايل فى الجامعة اصحابها مش راضيين يقربوا منها .. بتقول : انا باكره الصيف عشان العرق !!
وفى الآخر ييجى صوت المذيع : انت كمان انضم لينا عشان تكره الصيف.. انضم لأكتر من سبعين مليون مصرى بيكرهوا الصيف.. وبأقل الأسعار